Skip to master site navigation
The sea gate where Bahá’u’lláh and His companions entered ‘Akká in 1868.

الوصول إلى البوابة البحرية

أخيرًا نزل المنفيّون إلى شاطئ عكاء في ٣١ أغسطس (آب) ١٨٦٨م من البوابة البحرية، إحدى بوابتي مدينة السجن عكاء.

رغم عناء السفر وعشرات المدنيّين المجتمعين في الميناء ليستهزءوا ويسخروا من "ربّ العجم"، تفضل حضرة بهاءالله: "وجدنا قومًا استقبلونا بوجوه عزّ دريّا... وكان بأيديهم أعلام النصر... إذًا نادى المناد فسوف يبعث الله من يُدخل الناس في ظلل هذه الأعلام."(١٥)

وأمضى حضرة بهاءالله باقي عمره أي ۲٤ سنة في عكاء وضواحيها.

صورة ٢ من ٣٤: البوابة البحرية التي دخل منها حضرة بهاءالله وأصحابه إلى عكاء في ١٨٦٨م.
 
مواقع بهائية أخرى
موقع الجاليّة البهائيّة العالميّة
يمكنكم زيارة هذا الموقع للإطلاع على مزيد من المعلومات عن الدين البهائي.
مكتبة المراجع البهائية
نقدم في هذا الموقع مجموعة من الآثار والكتابات البهائية بالإنجليزية، الفارسية، والعربية. للآثار البهائية المتوفرة بلغات أخرى، الرجاء زيارة قسم "اللغات".
مكتبة بيانات الجامعة البهائية العالمية
يقدم هذا الموقع مجموعة من البيانات الصادرة عن مكتب الجامعة البهائية العالمية في الأمم المتحدة في المناسبات المختلفة.
الدين البهائي
مقدمة مختصرة عن الدين البهائي.
المناجاة
نقدم للزوّار الكرام في هذا الموقع أدعية وتأملات من الآثار البهائية، عسى أن تعينهم في تقرّبهم إلى الله عزّ وجلّ وتضرّعهم إليه.

Close
The sea gate where Bahá’u’lláh and His companions entered ‘Akká in 1868.
دروازۀ رو به دریا که حضرت بهاءالله و همراهانشان از طریق آن در سال ۱۲۴۷هجری شمسی (۱۸۶۸میلادی) وارد عکا شدند. (Bahá'í World Centre archives, c. 1920)